• اضافة إهداء
    (المعذره .. غير مسموح للزوار بإضافة الإهداءات, الرجاء التسجيل في المنتدى)


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في دار ابناء السلف، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .





(مَنْظُومَـــــــة أُصُولِ الْفِقْــــــــه وقواعده) لابن عثيمين - رحمــــــه الله تعالى -

مَنْظُومَـــــــة أُصُولِ الْفِقْــــــــه وقواعده لفضيلـــــة الشيخ ابن عثيمين - رحمــــــه الله تعالى -. ..



05-10-2016 09:55 مساء

basmala



مَنْظُومَـــــــة أُصُولِ الْفِقْــــــــه وقواعده
 
لفضيلـــــة الشيخ ابن عثيمين - رحمــــــه الله تعالى -.

 
 


1. الْحُــمْدُ لِلَّــهِ الْمُعِيـــدِ المُبْــدِي ~ مُعْـطِـي النَّوَالِ كُـلَّ مـَنْ يَسْتجْـــدِي
 
2. مُثَبِّــــتِ الْأَحْكَـــــامِ بِـــالْأُصُولِ ~ مُعِيـنِ مَـنْ يَصبُـو إِلَـى الوُصُــولِ
 
3. ثُــمَّ الـصَّـــلاةُ مـَعْ سـَلَامٍ قَـدْ أُتِــمّْ ~ عَلَـى الَّـذِي أُعْطِــي جَـوَامِعَ الْكَلِمْ
 
4. مـُحَمَّدِ الْمَبْعُـوثِ رَحْمَـــةَ الْـــوَرَى ~ وَخَــيْرِ هـــــادٍ لِجَـمِيــعِ مَـنْ دَرَى
 
5. وَبَعْــدُ فَـالْعِــلْمُ بُحُــورٌ زَاخِـرَهْ ~ لَــنْ يَبْلُــغَ الْكَــادِحُ فِيـــهِ آخِـــــرَهْ
 
6. لَكِـنَّ فِـــي أُصُـولِــــــهِ تَسْـــهِيلا ~ لنَيْلِــــهِ فَــاحْرِصْ تَجِـــــدْ سَـبِيـــلَا
 
7. اِغْتَنِــــمِ الْقَوَاعِــــدَ الْأُصُــــولَا ~ فَمَـــنْ تَفُتْـــــهُ يُحْــــرَمِ الوُصُـــولَا
 
8. وَهَاكَ مِـنْ هَـذِي الْأُصُولِ جُمَلَا ~أَرْجُـــــو بِهَـا عَـالِ الْجِنَـانِ نُـــزُلَا
 
9. قَوَاعِــداً مِــنْ قَــوْلِ أَهْـلِ الْعِلْـمِ ~ وَلَيْسَ لِـي فِيهَـا سِــوَى ذَا النَّظْــمِ
 
 
القواعد والأصول
 
10. الـــدِّينُ جَـــاءَ لِسَـــعَادَةِ الْبَشَرْ ~ وَلِانْتـِفـَاءِ الـشَّرِّ عَنْهـُمْ والــضّـَرَرْ
 
11. فَكُــلُّ أمْــرٍ نَــافِعٍ قَــدْ شَــرَعَهْ ~ وكُــــلُّ مَــــا يَضُرُّنَــــا قَــــدْ مَنَعَـهْ
 
12. ومَــعْ تَسـاوِي ضَـرَرٍ وَمَنْفَعَـهْ ~ يَكُــونُ مَمْنُوعًــــا لِــدَرْءِ الْمَفْسَـدَهْ
 
13. وَكُـــلُّ مَــا كَلَّفَـــهُ قَـــدْ يُسِّــرا ~ مِـنْ أَصْلِــهِ وعِنـدَ عــارضٍ طَــرَا
 
14. فَاجْلـِبْ لِتَيْـسِيرٍ بِكُلِّ ذِي شَطَطْ ~ فَلَيْسَ فِي الدِّينِ الْحَنِيفِ مِنْ شَطَطْ
 
15. وَمَا اسْتَطَعْتَ افعَلْ مِنَ الْمَأْمُورِ ~ وَاجْـــتَنِبِ الكُــــلَّ مِــنَ الْمَحْـــظُورِ
 
16. وَالشَّــرْعُ لَا يَلْـزمُ قَبْــلَ العِلْــمِ ~ دَلِيلُــــهُ فِعــــلُ الْمُسِــيءِ فَـــافْتهِمِ
 
17. لَكِــــنْ إِذَا فَـرَّطَ فِــي التَّعَلُّــمِ ~ فَـــــــذَا مَحــــلُّ نَظــــــرٍ فَلْتَعْلَــــمِ
 
18. وَكُــلُّ مَمْنُـــــوعٍ فَلِلضَّـــرُورَةِ ~ يُبَــاحُ والْمَـكْـرُوهُ عِنـــــدَ الحـَاجَـةِ
 
19. لَكِـــــنَّ مَـــــا حُـــرِّمَ لِلذَّريعَــةِ ~ يَجُـــــــوزُ لِلْحَـاجَـــــــةِ كَالعَرِيَّـــــةِ
 
20. ومَــا نُـهِــي عَنــهُ مِـنَ التَّعَبُّـدِ ~ أَوْ غَـــــيـْرِهِ أَفْسِـــــدْهُ لا تَــــــرَدَّدِ.
 
21.فَكُــلُّ نَهْــــيٍ عَـــادَ لِلـــذَّوَاتِ ~ أَوْ لِلشُّـرُوطِ مُفْسِــــدًا سَــــيَاتِي
 
22.وَإِنْ يَعُـــــــدْ لِخَــــارِجٍ كَالْعِمَّــــــهْ ~ فَلَـــنْ يَضِــيرَ فَــافْهَمــــنَّ العِلَّــهْ
 
23. وَالْأَصْـــلُ فِـي الْأَشْـيَاءِ حِـلٌّ وَامنَـعِ ~ عِبَــــادَةً إِلَّا بِــــإِذْنِ الشَّـــارِعِ
 
24. فَــإنْ يَقَـعْ فِـي الْحُـكْمِ شَـكٌّ فَـارْجَعِ ~ لِلْأَصْــلِ فِـي النَّـوْعَيْـنِ ثُــمَّ اتَّبِـعِ
 
25. وَالْأَصْـــلُ أنَّ الْأَمْــرَ وَالنَّهْـيَ حُتِمْ ~ إِلَّا إِذَا النَّـــدْبُ أَوِ الكُـــرْهُ عُلِـــمْ
 
26. وَكُـــلُّ مَـــا رُتِّـبَ فِيـــــهِ الفَضْــــلُ ~ مِــنْ غَـيـرِ أَمْــرٍ فَهْـوَ نَـدْبٌ يَجْلُو
 
27. وَكُـــلُّ فِعْـــلٍ لِلنَّبِـــيِّ جُــرِّدَا ~ عَــنْ أَمْــرِهِ فَغَــيرُ وَاجِــبٍ بَـدَا
 
28. وَإِنْ يكُـــــنْ مُبيِّنًــــا لِأْمْـــرِ~ فَــالْحُكمُ فِيــهِ حُـكمُ ذَاكَ الْأَمْـــرِ
 
29. وقَـــدِّمِ الْأَعْلَـــى لَـــدَى التَّزَاحُـمِ ~ فِي صَالِحٍ والعَكْسُ فِـي الْمَظَـالِمِ
 
30. وَادْفَعْ خَفِيـفَ الضَّرَرَيْنِ بـِالْأَخَفّْ ~ وَخُــذْ بِعَالِي الفَـاضِلَيْنِ لَا تـَخَفْ
 
31. إِنْ يَجْـتَمِعْ مَـعَ مُبيـــــحٍ مَا مَنَعْ ~ فَقَـدِّمْنَ تَغْلِيبًــا الَّـــذِي مَنَـــعْ
 
32. وَكُـــلُّ حُـــكْمٍ فَلِعِلَّـــةٍ تَبِـــعْ ~ إِنْ وُجِـــدَتْ يُوجَــدْ وَإِلَّا يَمْتَنِــعْ
 
33. وَأَلْـــغِ كُـــلَّ سَـــابِقٍ لِسَــبَبِهْ ~ لَا شَــــرْطِهِ فَــادْرِ الفُرُوقَ وانْتبِهْ
 
34. وَالشَّــــيءُ لا يَتِــمُّ إِلَّا أَنْ تَتِـــمّْ ~ شُرُوطَهُ وَمَـــانِعٌ مِنْـــهُ عُــدِمْ
 
35. وَالظَّــــنُّ فِــي الْعِبَـادَةِ المُعْتَـبَرُ ~ ونَفْــسَ الْأَمْــرِ فِي الْعُقُودِ اعتَبَرُوا
 
36. لَكِـــنْ إذَا تَبَيَّـــنَ الظَّــنُّ خَطَــا ~ فَــأَبْرِئِ الذِّمَّــــةَ صَحِّــحِ الخَطَا
 
37. كَرَجُــلٍ صَلَّـــى قُبَيْـــلَ الْــوقْتِ ~ فَلْيُعِــدِ الـصَّلاةَ بَعْـــدَ الوَقـتِ
 
38. وَالشَّـــكُّ بَعْــ‏ـدَ الفِعْـلِ لَا يُؤَثِّـرُ ~ وَهَكَــذَا إِذَا الشُّـــكُوكُ تَكْــــثُرُ
 
39. أَوْ تَـكُ وَهْمًــا مثـلَ وَسْواسٍ فَدَعْ ~ لِكُـلِّ وُسْــوَاسٍ يَجِـي بِهِ لُكَعْ
 
40. ثُــمَّ حَـــدِيثُ النَّفْسِ مَعْفُــوٌ فَلَا ~ حُـكْمَ لَــهُ مَــا لَـمْ يُؤَثِّـرْ عَمَــلَا
 
41. وَالْأَمْـــرُ لِلْفَـوْرِ فَبَــادِرِ الزَّمَـنْ ~ إِلَّا إِذَا دَلَّ دَليــــــلٌ فَاسْـــمَعَنْ
 
42. وَالْأَمْــرُ إِنْ رُوعِــيَ فِيـهِ الفَـاعِلُ ~ فَــــذَاكَ ذُو عَيْـنٍ وذَاكَ الفَـاضِلُ
 
43. وَإِنْ يُــرَاعَ الْفِـعْلُ مَعْ قَطْـعِ النَّظَرْ ~ عَــنْ فَــاعِلٍ فَــذُو كِفَايـةٍ أُثِـرْ
 
44. وَالْأَمْــرُ بَعْـدَ النَّهْـيِ لِلْحِـلِّ وَفِـي ~ قَـوْلٍ لِـرَفْعِ النَّهْـيِ خُـذْ بِـهِ تَفِـي
 
45. وَافْعَــــــلْ عِبَـــــادَةً إِذَا تَنَــوَّعَتْ ~ وُجُوهُهَـــا بِكُـلِّ مَـا قَـدْ وَرَدَتْ
 
46. لِتَفْعَـــــلَ السُّــنَّةَ فِـي الْوَجْـهَـــيْنِ ~ وَتَحْــفَظَ الشَّــرْعَ بِـذِي النَّوعَيْنِ
 
47. وَالْـــزَمْ طرِيقَــةَ النَّبيِّ المُصْطَـــفَى ~ وَخُـذْ بِقَـــوْلِ الرَّاشِـدِينَ الخُلَفاَ
 
48. قَوْلُ الصَّحَابِيْ حُجَّـةٌ عَلَـى الْأَصَّحّ ~ مَا لَـمْ يُخَـالِفْ مِثلـَهُ فَيمـَا رَجَـحْ
 
49. وَحُجَّـــةُ التَّكْـلِيفِ خُذْهَــــا أَرْبَعَــهْ ~ قُرْآنُنَــــــا وَسُـــــنَّةُ مُثَبَّتـَـــــهْ
 
50. مِـــنْ بَعْدِهَــا إجمَـاعُ هَذِي الْأُمَّــهْ ~ والـــرَّابِعُ القِيَـــاسُ فافْهَمنَّــــه
 
51. واحْــكُــمْ لِكـــلِّ عَـامـِلٍ بِنِيَّتِــهْ ~ واسْـــدُدْ عَلَـى المُحْتَـالِ بَابَ حِيلَتِهْ
 
52. فَإِنَّمَـــــا الْأَعْمَــــــالُ بِالنِّيَّـــاتِ ~ كَمَا أتَـــى فِــي خَــبَرِ الثَّقَــاتِ
 
53. ويَحْـرُمُ المُضِــيُّ فِيمَــا فَسَــدَا ~ إِلَّا بِحَــــجٍّ وَاعْتِمَــــارٍ أبَــدَا
 
54. وَالنَّفْــلَ جَـوِّزْ قَطْعَـهُ مَا لَـمْ يَقَعْ ~ حَجـّـاً وعُمْــرَةً فَقَطْعُــهُ امْتَنَـعَ
 
55. والْإِثْــمُ والضَّمَــانُ يَسْـــقُطَانِ ~ بِــالجَهـْــلِ وَالْإِكْــرَاهِ والنِّسْـيـَانِ
 
56. إِنْ كَـانَ ذَا فِــي حَــقِّ مَوْلَانَا وَلَا ~ تُسْـقَطْ ضَمَانــاً فِـي حُـقُوقٍ لِلْـمَلاَ
 
57. وَكُـــلُّ مُتْلَـــفٍ فَمَضْمُـــونٌ إِذَا ~ لَـمَ يَكُــنِ الْإِتْـلَافُ مِـنْ دَفْعِ الْأَذَى
 
58.أوْ يكُ مأذوناً بــــه مِنْ مــــالكِ ~ أو رَبِّنَا ذي المـُـــلكِ خَيْرِ مـــالكِ
 
59. وَيُضْمَـنُ الْمِثْلِــيُّ بِــالْمِثْلِ وَمَــا ~ لَيْسَ بِمِثْلَـيِّ بِمَـــــا قَـــدْ قُوِّمَـــا
 
60. فَكُـلُّ مَـــا يَحْـصُلُ مِمَّـا قَدْ أُذِنْ ~ فَلَيْسَ مَضْمُوناً وعَكْسُــهُ ضُمِـنْ
 
61. وَمَــــا عَلَـى الْمُحْسِـــنِ مِنْ سَبِيِلِ ~ وَعَكْسُـــهُ الظَّـالِمُ فَاسْمـَعْ قِيلِي
 
62. ثُـمَّ العُقُـودُ إِنْ تكُـــنْ معُـاوَضَــةَ ~ فَحَرِّرَنْهَـــــا وَدَعِ الْمُخَـاطَـرَةَ
 
63. وَإِنْ تَكُــــنْ تَبَـرُّعًــا أَوْ تــَوْثِقَهْ ~ فَــأَمْـرُهَا أَخَـفُّ فَــادْرِ التَّفْرِقَهْ
 
64. لَأَنَّ ذِي إِنْ حَـــــصَلتْ فَمَغْنــــمُ ~ وَإِنْ تَفُــتْ فَلَيْسَ فِيهَــا مَغْــرَمُ
 
65. وَكـُــلُّ مَــا أتَـــى وَلــمْ يُحـدَّدِ ~ بِالشَّـرْعِ كَـالحِرْزِ فَبِـالْعُرْفِ احْـدُدِ
 
66. مِـنْ ذَاكَ صِيغَـاتُ العُقُودِ مُطْلَقَـا ~ ونَحْـوُهَا فِي قَوْلِ مَنْ قَدْ حَقَّقَا
 
67. وَاجْـــعَلْ كَلَفْظٍ كُلَّ عُـرْفٍ مُطّرِدْ ~ فَشَـرْطُنَا العُـرْفِيُّ كَاللَّفْظِي يَرِدْ
 
68. وشَـــرْطُ عَقْــدٍ كَوْنُـهُ مِـنْ مَـالِكِ ~ وَكُـــلُّ ذِي وِلَايَــةٍ كَالْمَـــالِكِ
 
69. وَكُـــلُّ مَــنْ رِضَـاهُ غَـيْرُ مُعْتَـبَرْ ~ كَمُـــبْرَإٍ فَعِلُمُـــهُ لَا يُعْتَـــبَرْ
 
70. وَكُــلُّ دَعَـــوَى لِفَسَــادِ الْعَقْــدِ ~ مَـعَ ادِّعَــاءِ صِحَّــةٍ لا تُجــدِي
 
71. وكُــلُّ مَــا يُنكِرُهُ الحِـسُّ امْنَعَـا ~ سَـمَاعَ دَعْـوَاهُ وَضِـدَّهُ اسْـمَعَا
 
72. بَيِّنــــةً أَلْـــزِمْ لكُـــــلِّ مُــدَّعِي ~ وَمُنكــرًا أَلْـــزِمْ يَمِينًــا تُطـِــعِ
 
73. كُـــلُّ أمِيــنٍ يَـدّعِي الـرَّدَّ قُبِـلْ ~ مَـا لَـمْ يَكُـنْ فِيمَـا لَـهُ حَظٌّ حَصَلْ
 
74. وَأطْلِـقِ القَبُولَ فِي دَعْوَى التَّلَفْ ~ وَكُـلُّ مَــنْ يُقبَـلُ قَوْلُـهُ حَلَــفْ
 
75. أدِّ الْأَمَـــانَ لِلَّــذِي قَـدْ أمَّنَـكْ ~ وَلَا تَخــُنْ مـَنْ خَـانَ فَهـْوَ قَدْ هَلَكْ
 
76. وَجَائِـزٌ أَخْــذُكَ مَـالاً استُحِقّ ~ شَـرْعًا وَلَوْ سِرًّا كَضَيْفٍ فَهُوَ حَقّ
 
77. قَـــدْ يَثْبـُتُ الشَّــيءُ لِغَيْرِهِ تَبَعْ ~ وَإِنْ يكُـــنْ لَــوْ اسْـتَقلَّ لَامْتَنَـعْ
 
78. كَحَـامِلٍ إِنْ بِيــعَ حَمْلُهَـا امتَنَــعْ ~ وَلَـوْ تُبــاعُ حَـامِلًا لَـمْ يَمتَنِــعْ
 
79. وَكُـــــــــلُّ شَـــرْطٍ مُفْسِـــدٍ لِلْعَقْــدِ ~ بِذِكْــــــــرِه يُفسِـــدُهُ بِـــالقَصْدِ
 
80. مِثْــــلُ نِكَــاحِ قـاصِـدِ التَّحْـلِيلِ ~ ومَـنْ نَـــوَى الــطَّلَاقَ لِلرَّحِــيلِ
 
81. لِكِنَّ مَــنْ يَجْـهَلُ قَصْـدَ صاحِبَهْ ~ فَـالْعَقـْدُ غـيرُ فاسِـدٍ مِنْ جَانِبِهْ
 
82. لَأَنَّــهُ لَا يَعْلَـــمُ الَّـــذِي أسَــرّْ ~ فَـأُجْرِيَ العَقْــدَ عَلَـى مَـا قدْ ظَهَرْ
 
83. وَالشَّـرْطُ وَالصُّلْــحُ إِذَا مَـا حَـــلَّلَا ~ مُحرَّمّا أَوْ عَكْسُهُ لَنْ يُقْــبَلَا
 
84. وَكُـــلُّ مَشْـــغُولٍ فَلَيْسَ يُشْــغَلُ ~ بِمُسْـــقِطٍ لِمَــا بِـــــهِ يَنْشَــغِلُ
 
85. كمُبْـــدَلٍ فِــي حُكْمِــهِ اجْعَلْ بَدَلَا ~ وَرُبَّ مَفْضُولٍ يَكُـــــونُ أَفْضَـــلَا
 
86. كُـــلُّ اسْـتِدَامَةٍ فَـأَقْوَى مِـنْ بَـدَا ~ فِي مِثـْلِ طِيـبِ مُحْــرِمٍ ذَا قَــدْ بَـدَا
 
87.وَكُـلُّ مَعْلُومٍ وُجُــودًا أَوْ عَــدَمْ ~ فَـالَأْصـْلُ أنْ يَبقَى عَلَى مَــا قَدْ عُلِـــمْ
 
88. وَالنَّفْـــيُ لِلوُجُــودِ ثُـمّ الصِّحةْ ~ ثُــمّ الكَمَــــالِ فَارْعَيـَنَّ الرُّتْبَـــــــةْ
 
89. وَالَأصْــلُ فِــي القَيـْدِ احْتِرَازٌ وَيَقِلّْ ~ لِغَــيْرِهِ كَكَشْـــفِ تَعْلِيــلٍ جُـــهِلْ
 
90. وَإِنْ تَعَـــــذَّرَ اليَقِيــــنُ فَارْجِعَـــــا ~ لَغَــالِــبِ الظَّـــــنِّ تَكُـــنْ مُتَّبِعًـا
 
91. وَكُـــــلُّ مَـــــا الَأْمْــرُ بِـــه يَشْـتَبِهُ ~ مِنْ غَـيْرِ مَـيْزٍ قُرْعَـةٌ تُوَضِحُـهُ
 
92. وَكُــــلُّ مَـنْ تَعَجَّــــلَ الشَّـيءَ عَلَـى ~ وجْــــهٍ مُحَـــرَّمٍ فَمَنْعُـــهُ جَـــلَا
 
93. وَضَـاعِــفِ الغُــرْمَ عَلَـى مَنْ ثَبَتَتْ ~ عُقُوبَــــةٌ عَلَيْـــهِ ثُـــمَّ سَـقَطَـتْ
 
94. لِمَـانِعٍ كَسَــارِقٍ مِـنْ غَـيْرِ مَـا ~ مُحَــرَّزٍ وَمَــنْ لِضَــالٍّ كَتَمَــا
 
95. وَكُـلُّ مَـا أُبِيـنَ مِـنْ حَـيٍّ جُـعِلْ ~ كَمَيْتَـهِ فِـي حُكْمِــهِ طُهْـرًا وَحـِلّ
 
96. وَكَــانَ تَــأْتِي لِلــدَّوَامِ غَالِبًـا ~ وَلَيْسَ ذَا بِلَـــازِمٍ مُصَاحِبَـــــــــا
 
97. وَإِنْ يُضَفْ جَمْعٌ وَمُفَـرَدٌ يَعُـمْ ~ وَالشَّرْطُ وَالْمَوْصُولُ ذَا لَهُ انْحَتَمْ
 
98. مُنكَّـــرٌ إنْ بَعْــدَ إِثْبَـاتٍ يَـرِدْ ~ فَمُطْلَـــقٌ وَلِلْعُمُـــومِ إنْ يَـــــــرِدْ
 
99. مِـنْ بَعْــدِ نَفْـيِ نَهْـيِ اسْـتِفْهَامِ ~ شَــرْطٍ وَفِــي الْإِثْبـَاتِ لِلْإِنْعَــــــامِ
 
100. وَاعْتَـبِرِ الْعُمُومَ فِــي نَـصٍّ أُثِـرْ ~ أَمَّا خُـصُوصُ سَبَبٍ فَمَا اعْتُبـِرْ
 
101. مَا لَمْ يَكنْ مُتَّصِفًــــا بِـوَصْفِ ~ يُفِيــدُ عِلَّــةً فَخُــــــــذْ بِــالْوَصْـفِ
 
102. وَخَـصِّصِ العَــامَّ بِخَــاصٍّ وَرَدا ~ كَقَيْـــدِ مُطْلَـقٍ بِمَـا قَــــــدْ قُيّـدَا
 
103. مَـا لَـمْ يَكُ التَّخْصِيصُ ذِكْرَ البَعْـضِ ~ مِنَ العُمُـومِ فَالعُمُومَ أَمْضِي.

















 


تم تحرير الموضوع بواسطة :أم النعمان بنت سعيد
بتاريخ:05-10-2016 10:31 مساء





الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..


 







الساعة الآن 02:15 صباحا